الدكتور محمد زروقي وتكريمه باقليم جرادة

تحت شعار “التكريم ثقافة الاعتراف”،نظم أطر وموظفو النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بجرادة وعدد من الفعاليات التربوية حفلا لتكريم الدكتور محمد زروقي النائب السابق لوزارة التربية الوطنية باقليم جرادة الذي تم تعيينه على رأس نيابة وجدة أنجاد.حضر هدا التكريم عامل الإقليم جرادة والكاتب العام،ومدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالشرق وبعض النواب الاقليميين وممثلو الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وأطر النيابة وموظفاتها وموظفيها وكذا بعض رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم.كما حضر هذا الحفل المتميز عائلة الدكتور محمد زروقي وأساتذة جامعيون وبعض الشعراء والأدباء وثلة من التلاميذ المتميزين.كان تكريما من نوع خاص اختلطت فيه مشاعر الحزن والفرح،الحزن على فراق نائب ليس كمثله نائب في الاخلاص والصدق ونكران الذات.والفرح لانتقاله قرب العائلة بمدينة وجدة مهد نشأته ودراسته.فتعاقب الحاضرون بتقديم اعترافات في حق الرجل أبلغ من الكلمات التي حملتها.فأجمع الكل على كون الزروقى يجسد النائب الانسان،النائب المواطن،النائب الذي لا يخشى في قول الحق لومة لائم،يدافع عن مصالح التلاميذ الأبرياء إلى آخر نفس ويحارب الهدر والتقاعس والغش بدون حرج أو انبطاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*