المستثمرون بالقطب الفلاحي لمداغ مدعوون لتشغيل أبناء إقليم بركان

في إطار الإستراتيجية الوطنية للإقلاع الصناعي والفلاحي ومخطط المغرب الأخضر، ومواكبة للجهود الرامية إلى تحسين القدرة الإنتاجية وتثمين المنتوجات الفلاحية بالقطب الفلاحي الكائن بالجماعة الترابية لمداغ،من خلال تشجيع الاستثمار وتعزيز قدرات الفاعلين ومصاحبة المهنيين،وضمن سلسلة اللقاءات التواصلية الهادفة الى التتبع المستمر مع التقييم الشمولي لهذا الورش الضخم الذي يعد من الأوراش التنموية الكبرى التي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على تدشينها بالإقليم بتاريخ 24 يونيو2013.دعا عبد الحق الحوضي من المستثمرين في لقاء تواصلي أقيم بالقطب الفلاحي لمداغ لتشغيل أبناء إقليم بركان،وأكد في هذا اللقاء الذي خصص لتدارس مختلف القضايا التي تهم القطب،على ضرورة مد جسور التواصل مع جميع الفاعلين في هذا القطب من مستثمرين ومهنيين،للوقوف على مدى تقدم الأشغال بالوحدات الصناعية ومعالجة واذلال العراقيل التي تعترض التعجيل بإنجاز وحداتهم الصناعية والفلاحية.وأضاف أن الاشتغال على مثل هاته المبادرات تجعل الفاعلين بالإقليم يشعرون بأن هذا القطب له قيمة مضافة في المجال الصناعي.ودعا جميع الحضور إلى تكثيف الجهود لإنجاح هذا المشروع النموذجي الذي يعد الثاني من نوعه على الصعيد الوطني بعد قطب مكناس من خلال دعم و تشجيع المستثمرين على التنافسية وخلق دينامية اقتصادية واجتماعية تعطي دفعة قوية للتنمية بالإقليم الذي يعرف تحولات سوسيو اقتصادية عميقة.وقد تم افتتاح أربع وحدات صناعية بالقطب (الوحدة الصناعية التابعة لشركة أوطوهول،بناء مقر فرع الوكالة الفلاحية لسوس،ووحدة التنقيط والضخ،ووحدة إنتاج الجبن،وقد بلغت التكلفة الاجمالية لهذه المشاريع الاربعة المذكورة ما يناهز 43 ,35 مليون درهم مكنت من توفير 103 منصب شغل وفي هذا السياق فان 17 مشروعا يوجد في طور الانجاز تقدر تكلفته المالية ب 398,66 مليون درهم ومن المنتظر أن يوفر 439 منصب شغل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*