إدريس العولة يشكر المنتدى الدولي للصحافة المستقلة فرع الجهة الشرقية على طرده (للذكرى)

للتذكير والذكرى

شكرا جزيلا على طردي من المنتدى الدولي للصحافة المستقلة فرع الجهة الشرقية
في الوقت الذي كان من المفروض على المنتدى الدولي للصحافة المستقلة أن يعقد اجتماعه من أجل تقييم النشاط الذي أقامه بمدينة بركان، والذي تم تكريم من خلاله المدير الجهوي السابق للفلاحة، ورفع تقرير مفصل بهذا الخصوص لتنوير الرأي العام الذي من حقه أن يعرف لأن الأمر يتعلق بنشاط تم تمويله بأموال عمومية.
إذا به يجتمع يوم الأحد 3 مارس بدار الشباب ابن خلدون بوجدة، وفي جعبته نقطة واحدة لتدارسها والبت فيها، وتتعلق بسلوك الكاتب العام للمنتدى الذي تم جلده وتحميله الفشل الذريع الذي عرفه هذا التنظيم الذي ولد في الأصل ميتا لكونه بني على أسس غير متينة .
حيث صادق الحضور على فصل وطرد هذا الكاتب العام لكونه أساء لسمعة المنتدى من خلال كتاباته، بناء على الفصل السابع من الباب الثاني من القانون الأساسي، وتم إصدار بلاغ بهذه المناسبة حيث تم إشعاري بواسطة رسالة بالبريد المضمون “أنظر الوثيقة” .
من جانبي أود بأن أتقدم بجزيل الشكر إلى كل من ساهم سواء من قريب أو من بعيد في إصدار هذا القرار الذي أعتبره جريئا ومنطقيا وموضوعيا أيضا، وتقبلته بصدر رحب وبفرحة عارمة عبرت عنها بمجرد ما فتحت الظرف واطلعت على فحوى الرسالة حينها شعرت بنوبة من الضحك غريبة كنت في حاجة ماسة إليها في تلك اللحظة.
ولعل السبب الذي أضحكني، هو كوني لم أتحمل يوما مهمة الكاتب العام داخل هذا التنظيم كما يقتضيه القانون المؤسس للجمعيات، إذ لا أتوفر حتى على نسخة من القانون الأساسي التي تم فصلي بناء على بعض منبنوده ، والغريب في الأمر أنه ولأول مرة ومنذ تأسيس هذا المنتدى حوالي 3 سنوات أرى فيها خاتم وطابع هذا التنظيم ، كما أجهل أيضا عدد المنخرطين فيه ، ولا أعرف متى وأين تم إيداع ملف الجمعية، ولا أعرف حتى لائحة أعضاء مكتبها التي تم الإدلاء بها للجهات المعنية، كل ما أعرفه أن عددهم 11 تم انتخاب 9 منهم خلال الجمع العام التأسيسي في حين قام الرئيس وفي خرق سافر للقانون بإضافة عضوين إلى اللائحة رغم أنهما لم يحضرا قط الجمع التأسيسي ولا أي لقاء آخر، ويتعلق الأمر بصلاح العلالي عن إذاعة وجدة، ومحمد العلالي عن موقع الناظور سيتي على ما أعتقد وبصفتي ككاتب عام كما يتخيل للبعض أنني لم يسبق لي أن عرفت “محمد العلالي” كل ما في الأمر أنني أسمع عنه فقط وليس لدي أي اعتراض على أحد.
وسبق لي أن نبهت الرئيس بهذه الخروقات ، الأمر الذي لم يرقه ويعجبه، لكونه يعتبر التنظيم ضيعة خاصة.
إذن هذا هو الكاتب العام الذي تم طرده وفصله من المنتدى، أما ما خفي فكان أعظم، فتمنيت لو جهر الرئيس بالحق والحقيقة أمام أعضاء مكتبه وفسر الأسباب الحقيقية التي كانت وراء إصدار هذا القرار، الذي يشرفني أن يتخذ في حقي بمؤسسة عمومية دون تحديد الساعة لأنني استبعد الفترة الزوالية لكون هذه المؤسسة لا تشتغل خلال هذه الفترة من يوم الأحد، إذن الاجتماع انعقد في الصباح واستغرق وقتا قصيرا جدا لكون هذه المؤسسة تفتح أبوابها ما بعد الساعة العاشرة صباحا وتغلقها قبل الثانية عشر مما يعني أن النية كانت مبيتة.
ولحسن الحظ أن هذا القرار لم يصدر في مقهى.
ولنا عودة في الموضوع لتوضيح الأسباب الحقيقية التي كانت وراء اتخاذ هذا القرار.
إمضاء الكاتب العام المفصول
نشرت في الوجدية يوم 09 – 03 – 2013

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*