مؤتمر بوجدة ما قبل المؤتمر العالمي “كوب 22”

في إطار التحضيرات لمؤتمر الدول الأطراف حول التغيرات المناخية الذي سيحتضنه المغرب خلال شهر نونبر 2016 بمدينة مراكش،ستنظم ولاية الشرق بشراكة مع مجلس جهة الشرق،والائتلاف المغربي للعدالة المناخية مؤتمر ما قبل المؤتمر العالمي “كوب 22” وذلك خلال يومي 23 و 24 يوليوز 2016 بمدينة وجدة.

وفي إطار تنسيق الجهود،سيعمل كل من مجلس جهة الشرق وولاية الشرق إلى جانب بعض الفعاليات المجتمعية على مواكبة التدابير الوطنية المتخذة من أجل إنجاح هذه المحطة التاريخية والتظاهرة البيئية العالمية.وفي هذا الإطار،انعقد اجتماع بمقر ولاية جهة الشرق من أجل تقديم صورة حول الاستعدادات الجارية لأشغال هذا المؤتمر التحضيري،حضره ممثلون عن مجلس جهة الشرق والجامعة وبعض المؤسسات و المصالح الخارجية وكذا عن المجتمع المدني،في سياق سلسلة من الاجتماعات التحضيرية التي انعقدت من قبل لهذا الهدف،حيث تم التأكيد على أهمية هذا المؤتمر التحضيري الذي يأتي في إطار الإعداد لمؤتمر الدول الأطراف وعلى ضرورة إنجاح هاتة المحطة،وهو ما يستدعي تظافر كل الجهود من أجل تشريف جهة الشرق والمغرب ككل في هذه التظاهرة الكونية.

وقد استعرض المتدخلون خلال هذا اللقاء المراحل والأشواط التي قطعتها لجنة القيادة في إطار التحضير للمؤتمر الجهوي المزمع عقده خلال أيام 23 و 24 يوليوز الجاري،والتي انبثقت عنها أربع لجان (اللجنة العلمية،لجنة التحضير واللوجستيك،لجنة التواصل،ولجنة التعبئة).وخلص الاجتماع إلى ضرورة تسريع وتيرة العمل،وانكباب اللجان على عملها سريعاً من أجل إنجاح هذا المؤتمر التحضيري الذي تتشرف جهة الشرق باحتضانه بمركز الأبحاث والعلوم الإنسانية،من خلال تنظيم محاضرات وورشات عمل ومفاوضات حول موضوع المؤتمر العالمي وأنشطة ثقافية وفنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*