المجتمع المدني بالناظور يجبر رئيس البلدية على التراجع عن هدم بناية النادي البحري

بعد مسلسل طويل من الشد و الجذب بين المجلس الجماعي والسلطات المحلية،وبعد جلسات ماراطونية ووقفات ميدانية،استطاع اءتلاف المجتمع المدني بإقليم الناظور من إقناع رئيس المجلس الجماعي سليمان حوليش بمشروعية ملفهم المطلبي ألا وهو منع هدم المعلمة التاريخية المتمثلة في الكلوب البحري الموجودة وسط فضاء كورنيش الناظور،وكذلك إعادة ترميم البناية بصفة استعجالية دون غلقها مع تقديم ضمانات بذلك،وبضرورة إشراك المجتمع المدني في كافة القرارات التي سيتم اتخاذها بهذا الخصوص.

هذا وقد راسلت هيئات المجتمع المدني بالمدينة وزارة الثقافة من أجل تصنيف البناية في خانة المعالم التاريخية بالمغرب إلى جانب قصبة سلوان وذالك منذ أزيد من خمسة أشهر.ويأتي هذا القرار تلبية لمطالب الساكنة تفعيلا لمقتضيات الديمقراطية التشاركية التي جاء بها المشرع حسب القانون 113/14

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*