تعزيز مكانة الجهة من خلال انفتاحها على التعاون اللامركزي في زيارة سفيرة دولة فنلندا لمجلس جهة الشرق

في إطار سياسة مجلس جهة الشرق الهادفة الى تعزيز مكانة الجهة من خلال انفتاحها على التعاون اللامركزي، استقبل الأستاذ الطيب المصباحي نائب رئيس مجلس جهة الشرق يوم الجمعة 20يناير 2017 بمقر المجلس سفيرة دولة فنلندا بالمغرب السيدة (آن فاسارا) صحبة ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية الفنلندية فضلا على السيدة فونسيكا آن رئيسة المنظمة الدولية للهجرة بالرباط.
وبعد أن قدم الأستاذ الطيب المصباحي عرضا موجزا عن الصلاحيات الجديدة التي تتميز بها جهة الشرق دستوريا وتنظيميا والدور المحوري الذي أصبحت تقوم به في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، أعطت السيدة فونسيكا فكرة عن الإطار العام الذي تندرج فيه هذه الزيارة بحيث ركزت على موضوع الهجرة والمشروع الذي ستموله حكومة فنلندا والذي ستشرف عليه منظمة OIM وذلك بغاية توفير التغطية الصحية للمهاجرين المتضررين والعابرين لمجموعة من الدول هي تونس ليبيا مصر المغرب واليمن.

وفي هذا الصدد أعربت السفيرة الفنلندية عن أهمية هذا المشروع الرامي أساسا إلى تحسين الدعم الإنساني من خلال توزيع المؤونة وغيرها لفائدة المهاجرين كما أكدت عزم السفارة دراسة كل المقترحات الممكن تقديمها في إطار تنمية جهة الشرق.
ومن جانبه أوضح السيد نائب رئيس مجلس الجهة، الأهمية التي يوليها المجلس للهجرة وتصورها المستقبلي في هذا الميدان، حيث أوضح أنه بالرغم كون الهجرة تعد ظاهرة مركبة ومتعددة الابعاد. فهي ليست نتاج عوامل محلية وإقليمية فحسب وانما هي أيضا نتاج لعوامل كونية تقتدي التصدي لأسبابها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وأضاف أنه بحكم الصلاحيات التي أصبحت تتمتع بها جهة الشرق، فقد تم التوافق مع السيدة السفيرة على العمل من أجل إحداث قنوات للتواصل والتعاون بين مجلس جهة الشرق وما يقابله من مجالس داخل فنلندا وذلك بهدف تطوير آليات التعاون بين المؤسسات وتجسير العلاقات فيما بينها.
وفي الأخير عبرت السيدة السفيرة عن امتنانها بهذه الزيارة والعمل على بلورة نتائجها لصالح المهاجرين من نساء ورجال وأطفال بالتعاون مع مجلس الجهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*