رئيس مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية يتكفل بالتلميذة زهور بنصغير بتاوريرت

عرفت مدينة تاوريرت ليلة يوم الجمعة 28 أبريل 2017 وصباح يوم السبت 29 من نفس الشهر احتجاجا نفذه مجموعة من شباب وسكان المدينة، وذلك بسبب ما لحق بالتلميذة زهور بنصغير البالغة من العمر 16 سنة، من أضرار جراء تعرضها لحادث مدرسي أثناء مزاولتها لحصة مادة التربية البدنية ، حيث بقيت مهملة لمدة تزيد عن 24 ساعة قبل أن تصل إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.
وبمجرد علمه بحالة التلميذة زهور التي تتابع دراستها بالمستوى التاسع بإحدى داخليات مدينة تاوريرت، بادر الفاضل عبد النبي بعيوي رئيس مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية بتتبع أخبارها بالمستشفى، قبل أن يتم نقلها إلى مقر سكناها بعد اجراء الفحوصات اللازمة وتلقيها العلاجات الضرورية.
ونظرا لحالتها المقلقة، لم يهدأ بال الفاضل عبد النبي بعيوي، حيث طلب من  محمد بوعرورو مدير مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية والأستاذ حسن الزحاف رئيس قطب الشباب والرياضة والثقافة بالمؤسسة ذاتها، التوجه ظهر يوم الأحد 30 أبريل 2017 إلى منزل التلميذة زهور للوقوف عن قرب على حالتها ، وهكذا وبعد قطع مسافة تزيد عن 150 كيلومتر بما فيها أزيد من 10 كيلومترات من المسالك الجبلية الصعبة ، قام العضوان بزيارة تفقدية للتلميذة زهور بدوار الركنة جماعة الكعدة بالقرب من مدينة دبدو، وأكدا لعائلة التلميذة انشغال رئيس مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية بحالتها الصحية والتكفل بها شخصيا إلى حين استرجاع عافيتها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*