رئيس جماعة لبصارة جمال بصراوي ومسؤولي الإدارة الترابية (الوالي مهيدية والوالي الجامعي والعامل شوراق والعامل علي خليل والعامل بن الماحي)

‎تندرج التعيينات الملكية الأخيرة،في سياق حركية مسؤولي الإدارة الترابية وتعزيز الحكامة الترابية الجيدة وإدارة القرب بما يتيح لأجهزة الدولة النهوض بمهامها بالنجاعة والكفاءة اللازمتين لمواكبة المشاريع والأوراش التي تعرفها مختلف جهات المملكة،بفضل العناية المولوية السامية التي مافتئ يوليها جلالته لهذه الربوع على غرار باقي عمالات وأقاليم المملكة من أجل الارتقاء بها الى مستوى ما يطمح إليه جلالته من تقدم وازدهار ورفاهية.هذه العناية المولوية تتجسد من خلال الزيارات الميمونة التي يقوم بها جلالة الملك الى هذه الجهة والاطلاع عن كثب على أحوال رعاياه والتعرف على قضاياهم وتطلعاتهم وعلى ما تم تحقيقه من منجزات وإعطاء الانطلاقة لمشاريع تنموية واعدة بمختلف أنحاء هذه الجهة.
وبهذه المناسبة،يتقدم الفاضل جمال بصراوي رئيس جماعة لبصارة،بأحر التهاني للوالي محمد مهيدية الذي حظي بتجديد الثقة المولوية في تعيينه واليا على ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة،ويسعده ويشرفه أن يتقدم إليه أصالة عن نفسه ونيابة عن سكان جماعة لبصارة بأحر التهاني وأصدق المتمنيات بالثقة المولوية التي حظي بها وتعينه على رأس ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة.كما تميز محمد مهيدية عن باقي الولاة السابقين،بفتح باب مكتبه في وجه الكبير والصغير الغني والفقير بل تعدى ذالك ليستقبل في الكثير من المناسبات جمعيات المجتمع المدني في بيته،ليكرس بذالك أحد مبادئ الدستور والذي ينص على مبدا القرب من مشاكل وهموم المواطن العادي.
‎وذكر جمال بصراوي،أن تعيين الوالي مهيدية في منصب والي عاصمة المملكة الشريفة،هو أصدق تعبير عن التقدير الذي يحظى به،وعما يتحلى به من خصال إنسانية عالية،وما يمتاز به من خبرة مهنية واسعة في تدبير وتسيير الملفات على اختلاف أهميتها،وهو الذي تسبقه جديته ومكانته التي أسس لها في مختلف المحطات التي مر منها..كما أنه يتوج المجهودات التي بذلها في تسييرالجهة،وكذا مصداقيته وتفانيه في عمله لفائدة ساكنتها،ونجاعته وكفاءته في مواكبة مشاريع وأوراش يستلزمها حرص صاحب الجلالة على إعطاء الجهة الشرقية مكانتها التي كان يتصورها جلالته،والتي عبر عنها بكل الوضوح في خطابه التاريخي ليوم 18 مارس 2003،الذي تضمن مقاربة تنموية مندمجة،هدفها إعطاء دفعة قوية للحركة التنموية لهذه المنطقة.
وقال رئيس جماعة لبصارة،أنه يسعده ويشرفه،أن يتقدم إلى السيد معاذ الجامعي الوالي الجديد على جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد،بأحر التهاني وأصدق المتمنيات بالثقة المولوية التي حظيي بها بتعيينه واليا على الجهة،مما يبعث على الإعتزاز ويشرف جهتنا بفضل حنكته المتميزة في تعزيز الحكامة الترابية الجيدة وإدارة القرب،وتكريسه للثقافة المغايرة لرجل السلطة من خلال حرصه على التواجد عن قرب في كل القضايا والمشاكل التي تواجه الساكنة،وفتح باب مكتبه للمجتمع المدني وعموم السكان،وحرصه الشديد للمحافظة على الأمن والإستقرار والإلتزام بالتطبيق الصارم والحازم للقوانين والأنظمة،لإقامة فضاء ملائم قادر على احتضان كافة المبادرات البناءة والمشاريع الهادفة.داعيا الجميع إلى مد يد المساعدة للوالي الجديد لكي تنعم هذه الجهة بالمزيد من الرخاء والازدهار وتحقق النهضة والتقدم اللذين يريدهما لها صاحب الجلالة الملك محمد السادس،وبذل المزيد من الجهد من أجل ترسيخ المكتسبات المحققة،واستشراف الفرص المتاحة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي في أفق جعل هذه الجهة قاطرة للتنمية الجهوية المندمجة والمستدامة.
كما هنأ جمال بصراوي السيد فريد شوراق بمناسبة الثقة المولوية السامية التي حظي بها على إثر تعيينه عاملا على عمالة إقليم الحسيمة،وهو الذي منذ توليه منصب عامل إقليم الرحامنة أثبت جدارته ونجاعته في مجال جلب عدة مشاريع لإقليم الرحامنة وفي ظرف وجيز مع السهر شخصيا على سير أشغالها،كما نفذ خطة عمل جديدة نجحت في تحسين آليات التدبير الإداري من خلال تبني استراتيجية واضحة تعتمد على مبادئ التنظيم المحكم وقواعد التدبير المعقلن وأسس الحكامة الجيدة وعلى التحديد الدقيق للمسؤوليات والمهام بإقليم الرحامنة والذي يعد إحداثه ترجمة لارادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الهادفة الى تقوية النسيج الاقتصادي والاجتماعي بجهة- مراكش- تانسيفت- الحوز وجعلها رافدا للتنمية المجالية.
وهنأ رئيس جماعة لبصارة السيد حسن بن الماحي بنفس المناسبة على تعينه عاملا على رأس عمالة جرسيف بجهة الشرق كما تمنى له التوفيق في عمله،وسيشمر الجميع في إقليم جرسيف على ساعد الجد لمواكبة دينامكيته المعروفة عنه طيلة مشواره المهني الحافل.وسينجح كعادته في تدبير الملفات والقضايا الإقتصادية والإجتماعية والدفع بعجلة التنمية المحلية مهما واجهتها من التحديات،لإيمان بن الماحي الراسخ بأن النهوض بالجهوية الموسعة التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس رهين بتظافر جهود كافة المنتخبين وممثلي الادارة الترابية وذلك من خلال صيغ تشاركية كفيلة برفع تحديات التنمية المحلية والمجالية وإقامة جهوية مندمجة ومتقدمة.
وهنأ رئيس جماعة لبصارة جمال بصراوي صاحب الخصال الانسانية والتجربة المهنية السيد علي خليل في إطار المناسبة ذاتها،بعد تعيينه عاملا على رأس عمالة الناظور بجهة الشرق،الذي سبق وأنيطت به مهمة تأهيل عمالة ميدلت الفتية وتم تكليفه بهيكلتها حينما عين كأول عامل على إقليم ميدلت منذ إحداث الإقليم عام 2009 وبقي بمكانه إلى غاية الأسبوع المنصرم.وهو أحسن من يعرف أن العناية السامية التي يوليها جلالة الملك لساكنة إقليم الناظور على غرار باقي جهات المملكة،هذه الرعاية المولوية تتجسد من خلال الزيارات الميمونة التي يقوم بها جلالة الملك إلى هذا الإقليم لتفقد أحوال رعاياه والتعرف على قضاياهم والوقوف في عين المكان على ما تم تحقيقه من منجزات وإعطاء الانطلاقة للمشاريع التنموية،وبذلك سيجسد العامل علي خليل الإرادة الملكية الرامية لتعزيز التنمية المندمجة،التي ترتكز على الحكامة الجيدة،وتحديث الادارة الترابية،وتأهيل الفضاءات الحضرية والقروية،وكذا تعزيز سياسة اللاتمركز الإدراي وتكريس سياسة القرب في تدبير الشأن المحلي.
وختاما،جدد رئيس جماعة لبصارة تهانيه الحارة مسؤولي الإدارة الترابية (الوالي مهيدية والوالي الجامعي والعامل شوراق والعامل علي خليل والعامل بن الماحي) على المواقف النبيلة التي ما فتئوا يقدمونها لرعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،راجيا من الله العالي القدير أن يحفظ الله وطننا الحبيب والعرش العلوي المجيد،وينصر مولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصرا يعز به الدين ويجمع به كلمة المسلمين،وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*